القائمة الرئيسية

جنية الاسنان

كان يامكان في حاضر الزمان عاش انسان بحب وامان مع جنية الاسنان

منذ زمن بعيد وحينما كان محمد بالمرحلة الابتدائية كان يسمع بوجود جنيات الاسنان

لم يتأكد من حقيقتهم حتى لما بلغ التاسعه وفقد اول سن من اسنانه لم يدري كيف يتصرف

واخذ باراء من حوله فسأل امه فاجابته بالقائه بسلة المهملات وبعيدا كي لايجلب الحظ السئ

وسأل اخته فقالت له ان تجمعهم وتصنع بهم عقدا كا اولئك الذين بجنوب افريقيا

وسال صاحبه فقال له خبئه تحت وسادتك واستقر الراي

اخيرا بوضع سنه تحت وسادته وبينما هو بعميق المنام في ارض الاحلام

كان يتمشى بخطوات خائفة بارض فلاة

يسمع الصؤت مناديا

هيا تعال هيا

وبدا يقترب ويقترب

وارتطم راسه بلوحة كبيرة

مرحبا بك بمنتجع جنيات الاسنان

ودخل ورأى السحر الغربي الممزوج بروعة واصالة المجسمات الشرقية

واخذ يتجول ويتجول

وحينها راى بالطرف المقابل الجنية الخاصة به وقد استطاع التعرف عليها لانها كانت ممسكة بيدها لوحة مكتوب فيها اسمه

كانت ملامحها شبيهة بحكايات الف ليلة وليلة

وكأنها اميرة شهرزاد او مرافقتها شهريار

وبينما كان خضم حلمه ومتعة الموسيقى الراقصة والصاخبة يسمع صوتا عنيفا

طراااخ طراااخ قم قم يلا مدرسسة

نهض بنشاط وحيوية

ذهب الى المدرسة نشيطا

واخبر صاحبه الخاص بما راى حينها قال له صاحبه اذهب وانفض وسادتك سوف ترى كنزك لانه قد وضعت لي جنية اسناني مبلغ من العملات الحديدية

وعاد الى منزله وتناول الغدا ومن ثم ذهب الى وسادته فراى ما هاله

قدوجد مبلغ 50هللة

وفي الاسبوع الثاني فقد سنه الثاني وفي كل مرة يلتقي بجنية اسنانه يتعرف عليها اكثر واكثر

فقد احبها بصدق

وبعد حول من الزمن

جائه الخبر الصاعق فقد اخبرته ذات مرة جنيته بانه قد اصبح مراهقا وانه يجب ان تتركه وتتفرغ لعملها مع الاطفال

احس بلوعه الفراق وغضب غضب شديدا

وحاول بشتى الطرق الاتصال بها

حتى انه استطاع اخذ بريدها لكن للاسف اعطته بلوك

يأس يأسا شديدا

لكن الامل لازال موجود

وفي سن 18 احس محمد بالم باسنانه فذهب للطبيب

محمد:اشكو بالم بسني

الطبيب:هذا لانك لم تعتني به جيدا

محمد مهاوشا:كلا اني افرش اسناني جيدا القي نظرة بعد

الدكتور:حسنا

محمد:انظر هنا مكان الالم لقد سقط نصف سني

الدكتور:لا يابني هذا توه طالع

محمد :انظرجيدا

الدكتور:هذا سن لبني وسوف يسقط قريبا

وبعد جدال طويل عرف محمد

بانه لايزال يملك الفرصة لوداع جنيته وملاقاتيها

وبعد سقوط اخر سن لديه عانق جنيته عناق المحبين وودعها

انتهى


Like This!

التصنيفات :قصة

Tagged as:

MohammedN

,اعزب,احب العاب الفيديو, احب التدوين,خريج محاسبة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: